fbpx

أيها الحبيب…
مذ دخلت قلبي، تحطّمت الأصنام فيه،
ولم يعد مسكناً لغيرك.
وعندما يولّي الناس وجوههم شطر البيت العتيق،
فإنني أولي وجهي شطر قلبي،
لأنك فيه.

 

error: محتويات هذا الموقع محمية بموجب حقوق النشر